مدير موقع اخباري "متحرش"... اذا اردت الوظيفة "انت وشطارتك"!

مدير موقع اخباري "متحرش"... اذا اردت الوظيفة "انت وشطارتك"!


خاص " المشاهير" - كريستيل خليل:
موقع الكتروني عمره من عمر الانتخابات النيابية الأخيرة يتبع طريقة مبتكرة للتوظيف وأساليب خاصة لتقديم الترقيات في العمل ليس حسب الكفاءة ولا الأقدمية بل عبر مدى تجاوب الموظفات معه في مواضيع جانبية. وفي الوقت الذي يدعي فيه هذا الموقع الاخباري انه لا ينتمي الى اي جهة سياسية وأن تمويله ذاتي يبدو واضحا وعلنيا ممول هذا الموقع الذي بات موقع ادارته "مشبوه". 

علم موقع "المشاهير" من اكثر من مصدر تعرض فتيات للتحرش اللفظي وأكثر خلال مقابلات تقديمهن للعمل في هذا الموقع من قبل رئيس التحرير او مدير الموقع "الظل" في محاولة لابعاد الصورة عن صاحب هذا الموقع كونه سياسي معروف الانتماء والتوجه.

للجميلات حظوظ أكبر في الحصول على وظيفة في الموقع اما الكفوءات فهن ان تم قبولهن في الوظيفة يبقين مهمشات. رفضت العديد من الفتيات القبول بالوظيفة ولفتت احداهن لموقع "المشاهير" الى ان المدير يظهر تودده في البداية ولطفه حتى ينتقل في الخطوة الثانية الى الأحاديث التي تتضمن تلميحات اباحية او جنسية تصل به في بعض الاحيان الى محاولة التحرش خصوصا عند شعوره بحاجة الفتاة الماسة الى العمل. وكأن قبول التحرش والسكوت عنه هو شرط من شروط الوظيفة.

أما الموضوع الأخطر الذي يقمع جرأة بعض الفتيات في فضح ما يحدث اثناء مقابلات العمل هو حديث يردده المدير بالقول "انت وشطارتك... واذا اردت التقدم بشكل اسرع والحصول على راتب مغري فأنا على معرفة برجال اعمال بارزين وسياسيين كرماء يمكنني تدبيرك لهم!".

صحيح ان علاقات مدير الموقع جيدة جدا وليس فقط مع سياسي ورجال اعمال لبنان بل أيضا مع سياسيين ورجال اعمال خليجيين وغيرهم. ناهيك عن كواليس عمل هذا الموقع الذي تتولى فيه الكفوءة منصب محرر او غيره فيما يمكنك الجمال من الاستحصال على مناصب اهم في الادارة حتى وان اضطررت للاستعانة بخبرات المحررة الكفوءة للنجاح في مهماتك.

سكوت الفتيات في معظم الأوقات يكون خجلا او قلة جرأة او جتى خوفا من علاقات هذا المدير الذي يهدد الفتاة دائما بسمعتها وشرفها معتبرا ان "اسهل شيء في مجتمعنا تلفيق تهمة تسيء لشرف الفتاة." هذه الجملة التي رددها لاحدى الموظفات التي طردت من العمل لرفضها اسلوب "الاسكات" المتبع في كواليس العمل. فهل من يتحرك ليمنع امثال هؤلاء من استغلال الفتايات في لبنان؟

بعد نشر موقع "المشاهير هذه التفاصيل اكثر من فتاة اتصلت بموقعنا لتروي تفاصيل تعرضها لمواقف مشابهة في هذا الموقع. وزودت بعضهن روياتهن ببراهين واثباتات تكشف "المتحرش" واحاديثه وافعاله.

خاص " المشاهير" - كريستيل خليل:
موقع الكتروني عمره من عمر الانتخابات النيابية الأخيرة يتبع طريقة مبتكرة للتوظيف وأساليب خاصة لتقديم الترقيات في العمل ليس حسب الكفاءة ولا الأقدمية بل عبر مدى تجاوب الموظفات معه في مواضيع جانبية. وفي الوقت الذي يدعي فيه هذا الموقع الاخباري انه لا ينتمي الى اي جهة سياسية وأن تمويله ذاتي يبدو واضحا وعلنيا ممول هذا الموقع الذي بات موقع ادارته "مشبوه". 

علم موقع "المشاهير" من اكثر من مصدر تعرض فتيات للتحرش اللفظي وأكثر خلال مقابلات تقديمهن للعمل في هذا الموقع من قبل رئيس التحرير او مدير الموقع "الظل" في محاولة لابعاد الصورة عن صاحب هذا الموقع كونه سياسي معروف الانتماء والتوجه.

للجميلات حظوظ أكبر في الحصول على وظيفة في الموقع اما الكفوءات فهن ان تم قبولهن في الوظيفة يبقين مهمشات. رفضت العديد من الفتيات القبول بالوظيفة ولفتت احداهن لموقع "المشاهير" الى ان المدير يظهر تودده في البداية ولطفه حتى ينتقل في الخطوة الثانية الى الأحاديث التي تتضمن تلميحات اباحية او جنسية تصل به في بعض الاحيان الى محاولة التحرش خصوصا عند شعوره بحاجة الفتاة الماسة الى العمل. وكأن قبول التحرش والسكوت عنه هو شرط من شروط الوظيفة.

أما الموضوع الأخطر الذي يقمع جرأة بعض الفتيات في فضح ما يحدث اثناء مقابلات العمل هو حديث يردده المدير بالقول "انت وشطارتك... واذا اردت التقدم بشكل اسرع والحصول على راتب مغري فأنا على معرفة برجال اعمال بارزين وسياسيين كرماء يمكنني تدبيرك لهم!".

صحيح ان علاقات مدير الموقع جيدة جدا وليس فقط مع سياسي ورجال اعمال لبنان بل أيضا مع سياسيين ورجال اعمال خليجيين وغيرهم. ناهيك عن كواليس عمل هذا الموقع الذي تتولى فيه الكفوءة منصب محرر او غيره فيما يمكنك الجمال من الاستحصال على مناصب اهم في الادارة حتى وان اضطررت للاستعانة بخبرات المحررة الكفوءة للنجاح في مهماتك.

سكوت الفتيات في معظم الأوقات يكون خجلا او قلة جرأة او جتى خوفا من علاقات هذا المدير الذي يهدد الفتاة دائما بسمعتها وشرفها معتبرا ان "اسهل شيء في مجتمعنا تلفيق تهمة تسيء لشرف الفتاة." هذه الجملة التي رددها لاحدى الموظفات التي طردت من العمل لرفضها اسلوب "الاسكات" المتبع في كواليس العمل. فهل من يتحرك ليمنع امثال هؤلاء من استغلال الفتايات في لبنان؟

بعد نشر موقع "المشاهير هذه التفاصيل اكثر من فتاة اتصلت بموقعنا لتروي تفاصيل تعرضها لمواقف مشابهة في هذا الموقع. وزودت بعضهن روياتهن ببراهين واثباتات تكشف "المتحرش" واحاديثه وافعاله.
أحدث أقدم

أحدث المشاركات

d