رامس ايزاك اول شاب عراقي يدخل مجال عرض الازياء في استراليا

رامس ايزاك اول شاب عراقي يدخل مجال عرض الازياء في استراليا

 

 يعرف عن عالم عروض الأزياء بأنه مجال غالبا ما يقتصر على النساء في اكثر البلدان لاسيما العربية ، لكن في مصر دخل الرجال عالم الأزياء ، وهناك شاب من أبناء شعبنا الكلداني السرياني الاشوري دخل هذا المجال ايضا بعدما شارك في مسابقات محلية في مجال " الموديلينج " في استراليا .. أنه الشاب رامس إيزاك عارض الأزياء يسعى للوصول الى العالمية ليصبح من اشهر عارضي الأزياء من ابناء شعبنا .. وفي حوارنا معه عبر النت من ملبورن استراليا ، روی رامس رحلته مع عالم الأزياء والموضة التي بدأت معه من استراليا وصولا إلى مسابقات عالمية ..

اليكم نص الحوار : 

بداية عرفنا عن نفسك ؟ 

اسمي رامس ايزاك ، من أبناء الشعب الكلداني السرياني الاشوري عراقي الأصل ، أعيش في استراليا اعمل في مجال عرض الأزياء والتمثيل ، واغني ايضا ولدي في رصيدي اغنية إنكليزية بعنوان " معك فقط " وأغنيتين بلغة الأم ( الأولى باب الحب ، والثانية اب وبنت ) . ولدت في بغداد وعشت في قرية سرسنك ناحية دهوك ، غادرت العراق في سنة ٢٠٠٦ بعد ان اكملت دراستي الثانوية ، أقمنا في سوريا لمدة سنتين ومن ثم وصلنا الى استراليا سنة ٢٠٠٨. 

كيف شاركت في مجال "موديلينغ"

منذ صغري كنت احب مجال الفن والغناء والتمثيل وايضاً كنت احب ان البس كل ما هو جديد وفي الموضة ولكن لم اجد الفرصة المناسبة لكي التحق بحلمي لان مجال عرض الأزياء والتمثيل كان صعباً في وطني وخاصة لأنني كنت أعيش في شمال العراق. ولكن استراليا كانت الباب الذي فتح أمامي الكثير من الفرص التي كنت ارغب بتحقيقها. فمنذ وصولي الى استراليا بدأت اسير وراء أحلامي واجتهدت كثيرا على نفسي وطبعاً لان مجال عرض الأزياء كان شيئا جديدا على مجتمعنا فكان البعض يدفعني للتوقف عن العمل والبعض الآخر عمل على تحطيم معنوياتي بكلام عن عدم امكانيتي بالنجاح في هذا المجال لانه صعب . ولكن انا عندي مبدا في الحياة هو " احب ان اقوم بالعمل الذي ارغب به حتى وان لم أصل الى هدفي في النهاية " ، فذلك حاولت وجربت والفشل الأكبر هو عدم المحاولة واجهت صعوبات كثيرة فقد كنت العراقي الأول والشخص الأول من ابناء شعبنا بالنسبة لشاب يدخل هذا المجال وكان صعبا أن أتغلغل في المجتمع الأسترالي ومجال عرض الأزياء والتمثيل الأسترالي ولكنني لم استسلم أبدا . * ماهي الانجازات التي حققتها في هذا المجال ؟ ابرز الانجازات التي حققتها برای هي فوزي بلقب الرجل الأكثر أناقة في تشادستون فاشون ستیکس كولفيلد كوب برعاية "BMW" و"ديفيد جونز" وايضا اختياري من قبل اللجنة المخصصة لاختيار ملك جمال العالم واستراليا أكون أحد المشاركين ووصولي الى النهائيات وايضا مشاركتي في فيديو كليب الفرقة العالمية The Aston Shuffle- Tear It down كعارض اساسي. وقد شاركت في عروض ازياء كثيرة منها "عرض ملبورن الأزياء الملكية " وهو أسبوع الموضة في استراليا وخاصة ملبورن. 

كما عملت مع مصممين مشهورين منهم " إدواردو اكزافيير" المتخصص في تصميم البدلات الرجالية الراقية وذو جودة عالية . وايضا صورت مع مجلة "الفانيليا" اليونانية مع عارضة الأزياء المعروفة "کریستینا هالكيوبولوس" وكانت عبارة عن قصة حب مصورة. 

واشتركت مع المغنية الهندية الأسترالية " انيتا راي " في فيديو كليبها الأخير وايضا مع فنانة شعبنا " فلورا ايمون " في اغنية دنيا جديدة " دونيي خثنا " ومع سوزان ایزريا " ، وصورت دعاية مصورة، لشركة الاتصالات في استراليا " تلسترا " وتم عرض الصور على تبلوهات كبيرة في مركز مدينة ملبورن.

واخيرا شاركت في فيلم سينمائي الذي يعرض في حاليا في صالات السينما الاسترالية وهو فيلم استرالي عربي بعنوان "زواج علي " وايضا في المسلسل الامريكي الذي صور في استراليا بعنوان “The Preacher”. وعملت في إعلانات ودعايات اخرى.

وحاليا تم اختياري من قبل أحد الماركات للالبسة الرجالية لأكون الوجه الإعلاني لهم.

رابعا ... ما أبرز معايير مسابقات عارض الأزياء ؟ 

انا اعتقد ان هناك لكل عارض ازياء ميزة خاصة به، يجب أن يعمل عليها وينميها ويطورها ، فمثلا يقول الأصدقاء والمقربين لي انني أبرز اكثر في البدلات الرسمية لانه لدي اناقة، وليس شرط ان يكون كل جميل انيق، فهذا الشي صعب ويخلق عنب ويخلق مع الشخص ويكون طبيعته، واهم شي ان يكون لديه الكاريزما. وطبعا لكي يتم قبولك في وكالات عرض الأزياء يجب ان تهتم بلياقتك وشكلك وان يكون لك طول محدد وشكل معين حسب الوكالة ، لأن كل وكالة تبحث عن شكل مختلف فهناك عارض ازياء الذي يتخصص في عرض الملابس وعرض الازياء وهناك من يتخصص في الدعايات والاعلانات 

ماهو عملك الان ام انك تفرغت لعروض الازياء ؟

- منذ آن ابتدات بمشوار عرض الأزياء او الفن عامة لم اترك دراستي فعرض الأزياء والتمثيل او الغناء هي هوايتي ولكن لدي طموح اخرى. فانا ادرس حاليا إدارة اعمال الخارجية واعمل ايضا كمترجم و اعمل طوعياً في مؤسسة اسمها " ACCA " وفيها نرتب فعاليات لجمع ولقاء أبناء شعبنا مع بعضه البعض وتعريف الشعوب الاخرى وشعب استراليا على تقاليدنا وحضارتنا مثل راس السنة " اكيتو " ويوم الشهيد الكلداني السرياني الاشوري  وغيرها من الفعاليات. 

بالنسبة للدراسة انا اعتقد انه شيء جدا مهم لكل إنسان كي يستمر بانماء ثقافته وفكره مهما كان عمره. 

هل يوجد لشعبنا عارضوا ازياء غيرك ؟ 

كنت اول شخص من ابناء شعبنا واول عراقي يمتهن هذا المجال وانا فرح جدا لأني فتحت الباب امام الكثير من شبابنا الذين كان عندهم الحب لهذا المجال ولم يتجرؤا بسبب مجتمعنا او بسبب الظروف . وهناك الأن عارضين الأزياء جدد وأتمنى لهم كل الموفقية . كما تصلني الكثير من الرسائل من شبابنا وايضا من البنات يقولون لي انهم فخورون بما وصلت وحققته وأنهم يودون أن يدخلو هذا المجال ، فماذا عليهم أن يفعلوا ، وانا اساعدهم بكل ما استطيع 

هل لديك هوايات أخرى غير الأزياء ؟ - هواياتي الأخرى هي السفر والاطلاع على ثقافات البلاد الأخرى وتقاليدهم واكتشاف العالم.

ماهي طموحاتك؟ 

. طموحي ان اكون ممثل كبير في المستقبل وأوصل اسم شعبنا الكلداني السرياني الاشوري الى العالمية .

 

 يعرف عن عالم عروض الأزياء بأنه مجال غالبا ما يقتصر على النساء في اكثر البلدان لاسيما العربية ، لكن في مصر دخل الرجال عالم الأزياء ، وهناك شاب من أبناء شعبنا الكلداني السرياني الاشوري دخل هذا المجال ايضا بعدما شارك في مسابقات محلية في مجال " الموديلينج " في استراليا .. أنه الشاب رامس إيزاك عارض الأزياء يسعى للوصول الى العالمية ليصبح من اشهر عارضي الأزياء من ابناء شعبنا .. وفي حوارنا معه عبر النت من ملبورن استراليا ، روی رامس رحلته مع عالم الأزياء والموضة التي بدأت معه من استراليا وصولا إلى مسابقات عالمية ..

اليكم نص الحوار : 

بداية عرفنا عن نفسك ؟ 

اسمي رامس ايزاك ، من أبناء الشعب الكلداني السرياني الاشوري عراقي الأصل ، أعيش في استراليا اعمل في مجال عرض الأزياء والتمثيل ، واغني ايضا ولدي في رصيدي اغنية إنكليزية بعنوان " معك فقط " وأغنيتين بلغة الأم ( الأولى باب الحب ، والثانية اب وبنت ) . ولدت في بغداد وعشت في قرية سرسنك ناحية دهوك ، غادرت العراق في سنة ٢٠٠٦ بعد ان اكملت دراستي الثانوية ، أقمنا في سوريا لمدة سنتين ومن ثم وصلنا الى استراليا سنة ٢٠٠٨. 

كيف شاركت في مجال "موديلينغ"

منذ صغري كنت احب مجال الفن والغناء والتمثيل وايضاً كنت احب ان البس كل ما هو جديد وفي الموضة ولكن لم اجد الفرصة المناسبة لكي التحق بحلمي لان مجال عرض الأزياء والتمثيل كان صعباً في وطني وخاصة لأنني كنت أعيش في شمال العراق. ولكن استراليا كانت الباب الذي فتح أمامي الكثير من الفرص التي كنت ارغب بتحقيقها. فمنذ وصولي الى استراليا بدأت اسير وراء أحلامي واجتهدت كثيرا على نفسي وطبعاً لان مجال عرض الأزياء كان شيئا جديدا على مجتمعنا فكان البعض يدفعني للتوقف عن العمل والبعض الآخر عمل على تحطيم معنوياتي بكلام عن عدم امكانيتي بالنجاح في هذا المجال لانه صعب . ولكن انا عندي مبدا في الحياة هو " احب ان اقوم بالعمل الذي ارغب به حتى وان لم أصل الى هدفي في النهاية " ، فذلك حاولت وجربت والفشل الأكبر هو عدم المحاولة واجهت صعوبات كثيرة فقد كنت العراقي الأول والشخص الأول من ابناء شعبنا بالنسبة لشاب يدخل هذا المجال وكان صعبا أن أتغلغل في المجتمع الأسترالي ومجال عرض الأزياء والتمثيل الأسترالي ولكنني لم استسلم أبدا . * ماهي الانجازات التي حققتها في هذا المجال ؟ ابرز الانجازات التي حققتها برای هي فوزي بلقب الرجل الأكثر أناقة في تشادستون فاشون ستیکس كولفيلد كوب برعاية "BMW" و"ديفيد جونز" وايضا اختياري من قبل اللجنة المخصصة لاختيار ملك جمال العالم واستراليا أكون أحد المشاركين ووصولي الى النهائيات وايضا مشاركتي في فيديو كليب الفرقة العالمية The Aston Shuffle- Tear It down كعارض اساسي. وقد شاركت في عروض ازياء كثيرة منها "عرض ملبورن الأزياء الملكية " وهو أسبوع الموضة في استراليا وخاصة ملبورن. 

كما عملت مع مصممين مشهورين منهم " إدواردو اكزافيير" المتخصص في تصميم البدلات الرجالية الراقية وذو جودة عالية . وايضا صورت مع مجلة "الفانيليا" اليونانية مع عارضة الأزياء المعروفة "کریستینا هالكيوبولوس" وكانت عبارة عن قصة حب مصورة. 

واشتركت مع المغنية الهندية الأسترالية " انيتا راي " في فيديو كليبها الأخير وايضا مع فنانة شعبنا " فلورا ايمون " في اغنية دنيا جديدة " دونيي خثنا " ومع سوزان ایزريا " ، وصورت دعاية مصورة، لشركة الاتصالات في استراليا " تلسترا " وتم عرض الصور على تبلوهات كبيرة في مركز مدينة ملبورن.

واخيرا شاركت في فيلم سينمائي الذي يعرض في حاليا في صالات السينما الاسترالية وهو فيلم استرالي عربي بعنوان "زواج علي " وايضا في المسلسل الامريكي الذي صور في استراليا بعنوان “The Preacher”. وعملت في إعلانات ودعايات اخرى.

وحاليا تم اختياري من قبل أحد الماركات للالبسة الرجالية لأكون الوجه الإعلاني لهم.

رابعا ... ما أبرز معايير مسابقات عارض الأزياء ؟ 

انا اعتقد ان هناك لكل عارض ازياء ميزة خاصة به، يجب أن يعمل عليها وينميها ويطورها ، فمثلا يقول الأصدقاء والمقربين لي انني أبرز اكثر في البدلات الرسمية لانه لدي اناقة، وليس شرط ان يكون كل جميل انيق، فهذا الشي صعب ويخلق عنب ويخلق مع الشخص ويكون طبيعته، واهم شي ان يكون لديه الكاريزما. وطبعا لكي يتم قبولك في وكالات عرض الأزياء يجب ان تهتم بلياقتك وشكلك وان يكون لك طول محدد وشكل معين حسب الوكالة ، لأن كل وكالة تبحث عن شكل مختلف فهناك عارض ازياء الذي يتخصص في عرض الملابس وعرض الازياء وهناك من يتخصص في الدعايات والاعلانات 

ماهو عملك الان ام انك تفرغت لعروض الازياء ؟

- منذ آن ابتدات بمشوار عرض الأزياء او الفن عامة لم اترك دراستي فعرض الأزياء والتمثيل او الغناء هي هوايتي ولكن لدي طموح اخرى. فانا ادرس حاليا إدارة اعمال الخارجية واعمل ايضا كمترجم و اعمل طوعياً في مؤسسة اسمها " ACCA " وفيها نرتب فعاليات لجمع ولقاء أبناء شعبنا مع بعضه البعض وتعريف الشعوب الاخرى وشعب استراليا على تقاليدنا وحضارتنا مثل راس السنة " اكيتو " ويوم الشهيد الكلداني السرياني الاشوري  وغيرها من الفعاليات. 

بالنسبة للدراسة انا اعتقد انه شيء جدا مهم لكل إنسان كي يستمر بانماء ثقافته وفكره مهما كان عمره. 

هل يوجد لشعبنا عارضوا ازياء غيرك ؟ 

كنت اول شخص من ابناء شعبنا واول عراقي يمتهن هذا المجال وانا فرح جدا لأني فتحت الباب امام الكثير من شبابنا الذين كان عندهم الحب لهذا المجال ولم يتجرؤا بسبب مجتمعنا او بسبب الظروف . وهناك الأن عارضين الأزياء جدد وأتمنى لهم كل الموفقية . كما تصلني الكثير من الرسائل من شبابنا وايضا من البنات يقولون لي انهم فخورون بما وصلت وحققته وأنهم يودون أن يدخلو هذا المجال ، فماذا عليهم أن يفعلوا ، وانا اساعدهم بكل ما استطيع 

هل لديك هوايات أخرى غير الأزياء ؟ - هواياتي الأخرى هي السفر والاطلاع على ثقافات البلاد الأخرى وتقاليدهم واكتشاف العالم.

ماهي طموحاتك؟ 

. طموحي ان اكون ممثل كبير في المستقبل وأوصل اسم شعبنا الكلداني السرياني الاشوري الى العالمية .

أحدث أقدم

أحدث المشاركات

d