خلال الاقفال العام... ريان حركة تحارب الاكتئاب بتيك توك والكيكات

خلال الاقفال العام... ريان حركة تحارب الاكتئاب بتيك توك والكيكات

 

خاص المشاهير - كريستيل خليل

في ظل الانتشار الكثيف لجائحة كورونا في لبنان والاقفال العام الذي حال من دون استمرار معظم الأعمال والمهن لفتت الممثلة الشابة ريان حركة الى انها وللمرة الاولى بعد نشاط مستمر في مواقع التصوير بين عمل وآخر لها ها هي تقبع في منزلها بسبب توقف التصوير استثنائيا في هذه الأيام الصعبة.

وعن تجربة الحجر المنزلي اشارت حركة الى انها تشعر بالملل الشديد خصوصا انها اعتادت على التنقل بين العمل والآخر مع تزايد الفرص التمثيلية التي طُرحت عليها في الفترات الأخيرة وجعلتها تمر بنشاط مستمر لا يعرف الراحة حتى تأقلمت مع هذا الشعور وباتت تستغرب الجلوس في المنزل من دون حركة وعمل. 



وقد دفع بها هذا الأمر الى الشعور باليأس  في البداية لكنها تمكنت من التغلب عليه بإصرارها على تجربة أشياء جديدة خلال الحجر وهذا ما دعت متابعيها الى فعله ليتمكنوا هم ايضا من تخطي الشعور باليأس بسبب الحجر. ومن ضمن الأشياء التي بدأتها حركة هي تحميل تطبيق تيكتوك للدخول الى عالم جديد من الترفيه والاطلالة على فئة جديدة من المتابعين مع ما يمثله هذا التطبيق من رواج في عالمنا اليوم.

نجح تيكتوك باضافة الكثير من الترفيه والمرح والتسلية بفيديوهاته وتحدياته على حجر الممثلة المنزلي. كما تتابع ريان تعليمها اونلاين وتستمر بمشاركتها بصفوفها في الجامعة. 

وبعيدا عن تيكتوك وعن الدرس أضافت حركة انها تتعلم مع شقيقتها كيفية تحضير حلوى وكيكات في المنزل مشيرة الى انها نجحت أكثر في تذوقها وليس في تحضيرها.

 وبهذه التجارب دعت حركة الجميع عدم الرضوخ للضغوطات التي يمليها علينا هذا الاقفال العام الاستثنائي صحيا واقتصاديا وتحديها بتجارب جديدة لتخطي تلك المرحلة المؤقتة والتي ستمر بإذن الله على الجميع بخير التي تحتاج منا القليل من الصبر والمثابرة.

 

خاص المشاهير - كريستيل خليل

في ظل الانتشار الكثيف لجائحة كورونا في لبنان والاقفال العام الذي حال من دون استمرار معظم الأعمال والمهن لفتت الممثلة الشابة ريان حركة الى انها وللمرة الاولى بعد نشاط مستمر في مواقع التصوير بين عمل وآخر لها ها هي تقبع في منزلها بسبب توقف التصوير استثنائيا في هذه الأيام الصعبة.

وعن تجربة الحجر المنزلي اشارت حركة الى انها تشعر بالملل الشديد خصوصا انها اعتادت على التنقل بين العمل والآخر مع تزايد الفرص التمثيلية التي طُرحت عليها في الفترات الأخيرة وجعلتها تمر بنشاط مستمر لا يعرف الراحة حتى تأقلمت مع هذا الشعور وباتت تستغرب الجلوس في المنزل من دون حركة وعمل. 



وقد دفع بها هذا الأمر الى الشعور باليأس  في البداية لكنها تمكنت من التغلب عليه بإصرارها على تجربة أشياء جديدة خلال الحجر وهذا ما دعت متابعيها الى فعله ليتمكنوا هم ايضا من تخطي الشعور باليأس بسبب الحجر. ومن ضمن الأشياء التي بدأتها حركة هي تحميل تطبيق تيكتوك للدخول الى عالم جديد من الترفيه والاطلالة على فئة جديدة من المتابعين مع ما يمثله هذا التطبيق من رواج في عالمنا اليوم.

نجح تيكتوك باضافة الكثير من الترفيه والمرح والتسلية بفيديوهاته وتحدياته على حجر الممثلة المنزلي. كما تتابع ريان تعليمها اونلاين وتستمر بمشاركتها بصفوفها في الجامعة. 

وبعيدا عن تيكتوك وعن الدرس أضافت حركة انها تتعلم مع شقيقتها كيفية تحضير حلوى وكيكات في المنزل مشيرة الى انها نجحت أكثر في تذوقها وليس في تحضيرها.

 وبهذه التجارب دعت حركة الجميع عدم الرضوخ للضغوطات التي يمليها علينا هذا الاقفال العام الاستثنائي صحيا واقتصاديا وتحديها بتجارب جديدة لتخطي تلك المرحلة المؤقتة والتي ستمر بإذن الله على الجميع بخير التي تحتاج منا القليل من الصبر والمثابرة.

أحدث أقدم

أحدث المشاركات

d